شحن 15 مليون مركبة كهربائية خلال 2023

16 أيلول ، 2023 07:09 م
شحن 15 مليون مركبة كهربائية خلال 2023
Advertisement

أشارت أحدث التوقّعات الصادرة عن شركة “جارتنر” للأبحاث إلى اقتراب عدد المركبات الكهربائية (التي تعمل بالبطارية، والسيارات الهجينة) التي سيتم شحنها خلال العام 2023 إلى قرابة 15 مليون سيارة. إذ من المتوقّع أن تسجّل شحنات السيارات الكهربائية نموا بمعدّل 19% خلال العام 2024، لتصل إجماليا إلى قرابة 17.9 مليون مركبة. وتتوقّع شركة “جارتنر” أن يصل إجمالي عدد المركبات الكهربائية EV – من سيارات، وحافلات، وشاحنات صغيرة، وشاحنات ثقيلة – إلى قرابة 18.5 مليون مركبة بحلول العام 2024، في حين ستمثّل السيّارات الكهربائية 97% من إجمالي شحنات المركبات الكهربائية خلال العام القادم.

وعلى الصعيد العالمي، تشير التوقّعات إلى أن المركبات التي تعمل بالبطاريات الكهربائية BEV سوف تنجح في النمو من قرابة 9 ملايين مركبة في العام 2022 لتبلغ 11 مليون مركبة مع نهاية العام 2023. أما المركبات الكهربائية الهجينة PHEV فيُتوقّع لها أن تنمو بمعدّل أبطأ قليلا، لترتفع من مستوى ثلاثة ملايين مركبة في العام 2022 وتصل إلى قرابة 4 ملايين مركبة خلال العام 2023.

وقال جوناثان دافنبورت، كبير المحلّلين لدى “جارتنر” للأبحاث:” إن نصيب المركبات الهجينة نسبة إلى إجمالي المركبات الكهربائية في أسواق مثل الولايات المتحدة، وكندا، واليابان سوف يحقّق نموا طفيفا مع تفضيل المستخدمين في هذه الأسواق للمركبات الكهربائية الهجينة PHEV على تلك المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطارية BEV. فالمستهلك في أسواق الولايات المتحدة يميل إلى استبدال المركبات التي تعمل بمحرك احتراق داخلي ICE ويفضل الاعتماد على المركبات الكهربائية الهجينة PHEV أكثر من الطرز التي تعمل بالبطارية، وذلك لأن المركبات الهجينة PHEV التي تتيح قيادة خالية من الانبعاثات في المناطق الحضرية المزدحمة، بالإضافة إلى متعة الدفع بالاعتماد على محرك يعمل بالبنزين للرحلات الأطول مسافة. إلا أن الوضع يختلف إلى حد ما في أسواق مثل غرب أوروبا، والصين، وبدرجة أقل في أسواق الهند، حيث يفضّل المستخدمين المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطارية سعيا خلف الكلفة التشغيلية الأقل إجمالا، وتجربة القيادة الأكثر هدوءً، والتأثير الأقل خطرا على البيئة”.

إن قرارات بعض الحكومات بتقليل الانبعاثات الناجمة عن المركبات، إضافة إلى بعض المبادرات على مستوى البلاد مثل إصدار التشريعات التي تسمح فقط ببيع المركبات التي لا تصدر أية انبعاثات، والسعي لتشجيع استخدام المركبات الكهربائية الهجينة PHEV كحد أدنى أدّت إلى تغييرات في سلوكيات شركات تصنيع السيارات. فبعض شركات التصنيع تسعى إلى التخلّص من انبعاثات عادم المركبات الخفيفة بحلول العام 2035، في حين تتطلع شركات أخرى إلى زيادة مبيعات المركبات الكهربائية إلى ما يتراوح ما بين 40% إلى 50% من إجمالي مبيعات السيارات سنويا في أسواق الولايات المتحدة بحلول العام 2030. إضافة إلى ذلك، فإن الأهمية المتزايدة للمركبات الكهربائية ساعدت في دخول لاعبين جدد إلى الأسواق عبر إطلاق منصات للمركبات الكهربائية.  يقول دافنبورت:” إن تشديد القيود المفروضة على الانبعاثات الناجمة عن المركبات تدفع مصانع السيارات إلى تحويل ما يقرب من نصف إصداراتها من طرز المركبات إلى مركبات كهربائية بحلول 2030″.

بحلول العام 2027، أسعار المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطارية BEV تصل إلى مستوى مركبات محرّكات الاحتراق الداخلي ICE من الفئة والمواصفات المشابهة  ويتوقّع فريق المحلّلين لدى “جارتنر” للأبحاث أنه بحلول العام 2027، فإن متوسط أسعار المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطارية سيكون مماثلا لأسعار المركبات التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي من نفس الفئة والمواصفات، الأمر الذي سوف يسهم في تشجيع المزيد من المستخدمين على اقتناء مركبات كهربائية. مع ذلك، فإنه بحلول العام 2030 فإن عوامل مثل توليد الطاقة والقدرة الاستيعابية للشبكات قد تتسبب في دفع بعض المستخدمين إلى البحث عن خيارات بديلة، مما يحدّ من انتشار هذه المركبات الكهربائية بغضّ النظر عن أسعارها.  يقول دافنبورت:” ما لم تتخذ الدول إجراءات لتشجيع سائقي المركبات الكهربائية على شحن مركباتهم خارج فترات ذروة استهلاك الطاقة، فإن التحول إلى المركبات الكهربائية سوف يتسبب في ضغوط إضافية على كل من قدرة توليد الطاقة والبنية التحتية لتوزيعها”.

Advertisement
/
Advertisement
QUICK CAR FINDER
find car
find car
2024 Venom F5 Roadster
From Hennessey
18 May 2024, 02:12 AM
View All
Wheel

What would you like to drive?

Who knows? Maybe MotorShow can help
submit
submit
Advertisement
مقارنة بين هينيسي فينوم 800 سوبر تشارج فورد أف150 وجيب جراند شيروكي تراك هوك
MotorShow
MotorShow
مقارنة بين هينيسي فينوم 800 سوبر تشارج فورد أف150 وجيب جراند شيروكي تراك هوك
مقارنة بين هينيسي فينوم 800 سوبر تشارج فورد أف150 وجيب جراند شيروكي تراك هوك
arrow up
Back to top
close
Follow us
MotorShow Middle East: We test-drive all types of cars and vehicles from all over the world and review about motoring technology for the Middle-East. At MotorShow.me you’ll find thousands of Photos and Videos covering the Automotive Industry, ranging from New Models, Super Cars, Motorcycles, Classics, to Formula 1, in addition to Boats, Planes, Hi-Tech and Road Safety, all of it brought to you by Automotive Engineer and Film Director Nadim Mehanna and his specialized MotorShow Team.
show site map
NMPRO all rights reserved – COPYRIGHT 2024 NMPro
SITEMAP